إسلاميات

أفضل أعمال ليلة القدر في الـ 10 الأواخر من شهر رمضان

أعمال ليلة القدر المستحبة في الـ 10 الليالي الأواخر من شهر رمضان

اهلا وسهلا بكم في موقع ثقافة.كوم ومعنا في هذا المقال سوف توضح لكم افضل أعمال ليلة القدر في الـ 10 الليالي الأواخر من شهر رمضان المبارك و نبذ عن ليلة القدر و كيفية الدعاء الكثير باليقين في ليلة القدر.

أعمال ليلة القدر

أعمال ليلة القدر من أكثر لأعمال التي يجب ان تكون صالحة فهذه الليلة مباركة ومستجاب بها الدعاء كما إن العبد الذي يقوم يدعي ربه ويقيم ليله ويطلب منه ما يبغي ويتمني يستجاب له كما ان هذه الليلة تمر مرور الكرام فإنه سيفقد الكثير من الخير والآ، سوف نوضح لكم فضل الليلة والأدعية الخاصة بها في ثقافة.كوم.

حيث ذكر ان ليلة القدر هي ليلة خيرٌ من ألف شهر لذلك على المؤمن ان يكون حريص ان يحضرها وان يتقرب في أعمال ليلة القدر الي ربه من خلال الطاعة و الأعمال الصالحة.

ففي أعمال ليلة القدر يجب على المسلم ان يقراء القرآن ويدعو الله كثيرا، فإن هذه الليلة كنز كبير وبها فرص وهدايا كثيرة من الله سبحانه وتعالى فيجب عليه استغلالها في العبادة والطاعة.

نبذ عن ليلة القدر

إن ليلة القدر هي الليلة التي جاء بها القرآن، وتم توضيح ذلك في كتاب الله العزيز فقول سبحانه و تعالى في سورة القدر

بسم الله الرحمن الرحيم ( إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5) ) صدق الله العظيم .

فتم ذكر ليلة القدر  في القرآن الكريم وفضلها وما لها من مكانةٌ عظيمة في أعمال ليلة القدر وايضا تم توضيح فضلٌها العظيم عند المسلمين ومدى فرصتها التي يجب ان نستغلها، فلم يحدد موعد ليلة القدر ولم نعرف سوى انها في اليال العشر الأخيرة.

ومع ذلك يقوم المسلمين بالاعمال ويكسفوها في هذه الايام العشرة الاخيرة من رمضان وهي ايام العتق من النار كما يحرص المسلمون كثيرا بكافًة الاستكشافات والمراعاة على حضور ومعرفة هذه الليلة التي تكون في العشر الأواخر من رمضان ذلك طلبا بالأجر والثواب المضاعف.

 

واقتناصًا لفضائل تلك الليلة (ليلة القدر) المعجزة التي تأتي مرةٍ كل عامٍ كاملاً .، كما ورد هذا في الحديث الشريف.

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ؛ وَمَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ؛ وَمَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ) متفق عليه.

ما هو فضل أعمال ليلة القدر؟

فضل أعمال ليلة القدرالليلة القدر هي الليلة المباركة التي أُنزل بها القرآن : ودليل هذا جاء في في سورة القدر

بسم الله الرحمن الرحيم ( إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1)) صدق الله العظيم؛

وذلك كان الدليل على أن ليلة القدر هي تكون الليلة التي أنزل فيها الله سبحانه وتعالى لكتابه العزيز القرآن الكريم.

ليلة القدر عظيمة ولها فضلٌ كبير في الدنيا والآخرة

إن هذه الليلة تعد من أفضل الليالي التي انعم علينا الله بها، هي ايضا منحةٌ ربانية ، فهي بمثابة عطفٌ ورحمة للعباد ، كما يكون لها فضلٌ كبير في الدنيا والآخرة .

هذه اليلة ايضا ليلة القدر تعادل ألف (1000) شهر ، او كما يعادل ثلاثة وثمانين (83) سنة وأربعة أشهر ، تم تسميتها بهذا الاسم العظيم لانها ليلة القدر بها قدرنا جميعا وبها تستجيب وتكتب اقدارنا ايضا فيقول الله- تعالى- يان يكون فيها قدر العباد حتى السنة القادمة ، فهذه ليلة تأتي في رمضان وسوف تستمر باقية  قيام الساعة .

 

 

ليلة القدر أفضل من ألف شهر

إن الله سبحانه وتعالى قال ايضا في سورة القدر:-

بسم الله الرحمن الرحيم ( وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) ) صدق الله العظيم

هذه الليلة بها أفضل أعمال الألف شهر جميعًا في لا تعادل فقط عمل ألف شهر. كما جاء ذلك موضحا في الحديث الشريف في فضل أعمال ليلة القدر:-

فيقال عن أنس- رضي الله عنه قال : ( العمل في ليلة القدر والصدقة والصلاة والزكاة أفضل من ألف شهر ) الدر المنثور (6: 370) .

أفضل أعمال ليلة القدر في الـ 10 الأواخر من شهر رمضان
أفضل أعمال ليلة القدر في الـ 10 الأواخر من شهر رمضان

ليلة القدر ليلة مباركة

إن الله سبحانه وتعالى جعل ليلة القدر ليلة عظيمة مبروكة وكذلك أعمال ليلة القدر، فيقول سبحانه و تعالى في سورة الدخان

بسم الله الرحمن الرحيم ( إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ ۚ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ (3) ) صدق الله العظيم ؛ كما يكون المقصود بالمباركة او البركة الخاصة بليلة القدر ،هي انها تضمن الكثير من المنح و الفضل والخير والثواب كما جاء هذا مؤكد في حديث شريف فيقول:

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ( مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ) متفق عليه .

ليلة القدر هي ليلة نزول سيدنا جبريل- عليه السلام- والملائكة

يحدث في ليلة القدر نزول لسيدنا جبريل- عليه السلام- ومعه الملائكة إلى الأرض، وذلك ليقوموا بالتأمين على دعاء المسلمين في أعمال ليلة القدر، فهم يكونوا موجودين منذ بداية ليلة القدر وحتى وقت طلوع الفجر ؛ كما يقول الله سبحانه و تعالى في سورة القدر

بسم الله الرحمن الرحيم ( تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5)) صدق الله العظيم .

 

 

ليلة القدر تسمي على اسم سورة القدر

في فضل أعمال ليلة القدر التي جاءت في سورة القدر وهي السورة التي تسمي بنفس اسم اليلة وذلك يضاعف البركة لهذه الليلة،لقد أنزلها الله- عز وجل- في كتابه العزيز القران الكريم ذلك حتى يعلي من قدرها ويبراز الفضل العظيم لها، ولم يجعلها آية في كتابه بل جعلها سورة كاملة تقرأ حتى تقوم الساعة.

ما هي الأعمال المستحبة في ليلة القدر

فيما يلي نوضح لكم افضل أعمال ليلة القدر المستحبة عملها في تلك اللية العظيمة:-

الصلاة (القيام)

من افضل أعمال ليلة القدر المستحبة هي صلاه القيام حيث يفضل على المسلمين قيام طويل في الليالي العشر الأخيرة فهي التي من المحتمل أن يكون بها ليلة القدر ، حيث إن الأيام هي العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم ؛ ودليل ذلك جاء في في العديد من الأحاديث والتي منها الآتي:

  • ذكر أبو داود في بَابُ التَّرَاوِيحِ وقال : ( سَمِعْتُ أَحْمَدَ، وَقِيلَ لَهُ: أَنْ يُصَلِّيَ الرَّجُلُ مَعَ النَّاسِ فِي رَمَضَانَ أَوْ وَحْدَهُ؟ قَالَ : يُصَلِّي مَعَ النَّاسِ وَسَمِعْتُهُ أَيْضًا ، يَقُولُ : يُعْجِبُنِي أَنْ يُصَلِّيَ مَعَ الْإِمَامِ وَيُوتِرَ مَعَهُ )(ص90) .
  • كما روى أَبو هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وقَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ) متفق عليه .
  • كما روى أَبو هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وقَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ) متفق عليه .
  • ايضاً عن أبي ذرّ -رضي الله عنه- أنّه قال : ( صُمنا معَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ في رمضانَ ، فلم يقُم بنا ، حتَّى بقيَ سبعٌ منَ الشَّهرِ ، فقامَ بنا حتَّى ذَهبَ ثلُثُ اللَّيلِ ثمَّ لَم يقُم بنا في السَّادسةِ فقامَ بنا في الخامِسةِ حتَّى ذَهبَ شطرُ اللَّيلِ فقلتُ يا رسولَ اللَّهِ لو نفَّلتَنا بقيَّةَ ليلتِنا هذِهِ قالَ إنَّهُ من قامَ معَ الإمامِ حتَّى ينصرِفَ كتبَ اللَّهُ لَهُ قيامَ ليلةٍ ثمَّ لم يصلِّ بنا ولم يقُم حتَّى بقيَ ثلاثٌ منَ الشَّهرِ فقامَ بنا في الثَّالثةِ وجمعَ أَهلَهُ ونساءَهُ حتَّى تخوَّفنا أن يفوتَنا الفلاحُ قلتُ وما الفلاحُ قالَ السُّحورُ ) .

الدعاء الكثير باليقين في ليلة القدر

من أكثر أعمال ليلة القدر المستحبة في هذه الليلة هو الدعاء كثيرا في ليلة القدر وذلك قد جاء في حديث عن عائشة رضي الله عنها قالت :

( قلتُ : يا رسولَ الله ، أرأيتَ إنْ علمتُ أيَّ ليلةٍ ليلةُ القدْر ؛ ما أقول فيها؟ قال : قولي : اللَّهُمَّ إنَّك عفُوٌّ تحبُّ العفوَ ، فاعفُ عنِّي ) رواه الترمذي وابن ماجه.

 

 

التخلي عن الملذات الدنيوية وكثرة الدعاء والخلوة مع الله عزوجل

من أكثر أعمال ليلة القدر المستحبة التي يجب على المسلم ايضا في هذه الليلة ان يقضي الكثير من الوقت في عبادة الله وذلك يفضل ان يكون بشكل كثير في خلال الليالي وهي تلك اليالي التي بها احتمالية وجود ليلة القدر بها في الليالي لعشر الأواخر من شهر رمضان الكريم.

فذلك يدعو إلى التنال والتخلي عن الكثير من الملذات الدنيوية والحياة الترفية وذلك لتخصيص الوقت والأفكار فقط لعبادة الله والتدبر فيه قرآنه؛ ايضا تم اسناد ذلك الى الحديث الشريف وهو:

  • لقد جاء في الصحيحين عَنْ عَائِشَةَ – رضي الله عنها – قَالَتْ : ( كَانَ النبي- صلى الله عليه وسلم- إِذَا دَخَلَ الْعَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ  وَأَحْيَا لَيْلَهُ ، وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ وزاد مسلم : وَجَدَّ وَشَدَّ الْمِئْزَرَ ) متفق عليه .

الصدقة من أعمال ليلة القدر

من افضل اعمال ليلة القدر هي الصدقة , كما يحبذ وجود الصدقات طوال الشهر الكريم ولاكن يستحب ان تكون بكثره في الايام والليالي الرمضانية في العشر الاواخر .

الاعتكاف من أعمال ليلة القدر

يعتبر الاعتكاف من السنن التي قد وردت عن النبي محمد صلي الله علية وسلم وعن فضل الاعتكاف . كما انه من المعروف جواز الاعتكاف في اي وقت من اوقات العام وليس في ايام معينة ,إلا انة كثر و تم التاكيد علية في شهر رمضان الكريم لانة من افضل الاعمال تقربا الي الله تعالي في شهر الصيام .

  • قد ورد عن السيدة عائشة -رضي الله عنها-: ( أنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، كانَ يَعْتَكِفُ العَشْرَ الأوَاخِرَ مِن رَمَضَانَ حتَّى تَوَفَّاهُ اللَّهُ، ثُمَّ اعْتَكَفَ أزْوَاجُهُ مِن بَعْدِهِ ).
  • وقد جاء عن عائشة -رضي الله عنها-: ( أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، ذَكَرَ أنْ يَعْتَكِفَ العَشْرَ الأوَاخِرَ مِن رَمَضَانَ فَاسْتَأْذَنَتْهُ عَائِشَةُ، فأذِنَ لَهَا، وسَأَلَتْ حَفْصَةُ عَائِشَةَ أنْ تَسْتَأْذِنَ لَهَا، فَفَعَلَتْ ).

أهمية قيام ليلة القدر

من اهم أعمال ليلة القدر هو قيام ليلة القدر التي هي خير من الف شهر للاشياء الاتية:-

  • في ليلة القدر يضاعف الله فيها الاجور علي الاعمال للعباد و يفتح الله فيها ابواب الخير والمغفرة كما جاء عن النبي محمد عليه الصلاة والسلام ففي الحديث الصحيح عن أبي هريرة – أنّ النبيّ -عليه الصلاة والسلام- قال: ( مَن قَامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ، ومَن صَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا واحْتِسَابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ ).
  • جميع الاعمال التي يقوم المرء بعملها من الطاعات في هذه اللية تعادل 1000 شهر اي 83 عام من الطاعه.
  • و من فضل اعمال ليلة القدر قيام الليل حيث ان تفي هذه اللية قد انزل الله فيها القران هدي للناس في قولة تعالى-: ( إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ).

 

 

الليالي العشر وليلة القدر

  • عن أبي سعيدٍ الخُدريِّ رضِيَ اللهُ عنهُ قال : خطَبَنا رسولُ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّمَ فقال : ( إنِّي أُريتُ ليلةَ القَدْرِ، وإنِّي نُسِّيتُها (أو أُنسيتُها) ؛ فالْتمِسوها في العَشرِ الأواخرِ من كلِّ وَترٍ ) رواه البخاريُّ ومسلم .
  • ايضاً عن أبي هُرَيرَةَ رضِيَ اللهُ عنهُ : أنَّ رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلَّمَ قال : ( أُريتُ ليلَةَ القدْرِ، ثُمَّ أيقظَنِي بعضُ أهلِي فنُسِّيتُها ؛ فالْتَمِسوها في العَشرِ الغَوابِرِ ) رواه مسلم .
  • عن عائشةَ رضِيَ اللهُ عنها قالتْ : كان رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّمَ يُجاوِر في العَشْر الأواخِر من رمضانَ ، ويقول : (تَحرُّوا ليلةَ القَدْر في العَشْر الأواخِر من رمضانَ ) رواه البخاريُّ ومسلم .

 دعاء ليلة القدر في اللّيلة الثّالِثَة والعِشرين

يفضل في أعمال ليلة القدر الدعاء بهذا الدعاء في الليلة الثالثة والعشرين من شهر رمضان:-

  • ( يا رَبَّ لَيْلَةِ القَدْرِ وَجاعِلَها خَيْراً مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ، وَرَبَّ اللّيْلِ وَالنَّهارِ وَالجِبالِ وَالبِحارِ وَالظُّلَمِ وَالاَنْوارِ وَالأَرْضِ وَالسَّماء، يا بارِيُ يا مُصَوِّرُ يا حَنّانُ يا مَنّانُ، يا الله يا رحَمنُ يا الله يا قَيُّومُ يا الله يا بَدِيعُ، يا الله يا الله يا الله، لَكَ الاَسماء الحُسْنى وَالاَمْثالُ العُلْيا وَالكِبْرِياءُ وَالآلاُء، أَسْأَلُكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَأَنْ تَجْعَلَ اسْمِي فِي هذِهِ اللّيْلةِ فِي السُّعَداءِ، وَرُوحِي مَعَ الشُّهداء، وَإِحْسانِي فِي عِلِّيِّينَ، وَإِسائَتِي مَغْفُورَةً، وَأَنْ تَهَبَ لِي يَقِيناً تُباشِرُ بِهِ قَلْبِي، وإِيْمانا يُذْهِبُ الشَّكَّ عَنِّي، وَتُرْضِيَنِي بِما قَسَمْتَ لِي، وَآتِنا فِي الدُّنْيا حَسَنَةً وَفِي الآخرةِ حَسَنَةً، وَقِنا عَذابَ النّارِ الحَرِيقِ، وَارْزُقْنِي فِيْها ذِكْرَكَ وَشُكْرَكَ وَالرَّغْبَةَ إِلَيْكَ، وَالاِنابَةَ وَالتَّوْبَةَ وَالتَّوْفِيقَ لِما وَفَّقْتَ لَهُ مُحَمَّداً وَآلَ مُحَمَّدٍ (عَلَيْهِمُ السَّلامُ ) .

مواصفات ليلة القدر

قام الطبري بالذكر عن بعض مواصفات ليلة القدر و فضل أعمال ليلة القدر وقيل أن الأشجار في هذه الليلة تسقط إلى الأرض وبعد ذلك تعود لمنابتها، وفي هذه اليلة كل شيء يسجد بها كما روى البيهقي في كتاب (فضائل الأوقات) من طريق الأوزاعي عن عبدة بن أبي لبابة أنه سمعه يقول : (إن المياه المالحة تعذب تلك الليلة) ، وايضا روى ابن عبد البر من طريق زهرة بن معبد نحوه .

  • لقد ثبت عند ابن خزيمة بسندٍ صحيح أن النبي- صلى الله عليه وسلم قال : (هي ليلة طلقة بلجة لا حارة ولا باردة ، تتضح كواكبها ولا يخرج شيطانها حتى يضيء فجرها)
  • ومن طريق قتادة أبي ميمونة عن أبي هريرة رضي الله عنه- مرفوعا : (إن الملائكة تلك الليلة أكثر في الأرض من عدد الحصى)  وروى ابن أبي حاتم من طريق مجاهد : (لا يرسل فيها شيطان، ولا يحدث فيها داء) ؛
  • ومن طريق الضحاك : (يقبل الله التوبة فيها من كل تائب ، وتفتح فيها أبواب السماء ، وهي من غروب الشمس إلى طلوعها) .
  • عن أُبيِّ بنِ كَعبٍ رضِيَ اللهُ عنهُ قال : (هي ليلةُ صَبيحةِ سَبعٍ وعِشرين ، وأمارتُها أنْ تطلُعَ الشَّمسُ في صَبيحةِ يومِها بيضاءَ لا شُعاعَ لها) رواه مسلم .

لذلك فإن فضل هذه الليلة ( أعمال ليلة القدر ) عظيم وجميع المسلمين عليهم انتهاز هذه الفرصة والقيام في الايام العشر الأواخر من شهر رمضان  الذين يكون فيهم الخير مضاعف والبركات فجمييع ايام رمضان بها منح وفرصة لاداء مختلف العبادات بثوب اكبر.

ويفضل فيها ايضاً  في أعمال ليلة القدر المستحبة السعي للحصول على البركات العظيمة التي يقوم  الله بمنحها للعباد المخلصين المتقين في خلال هذه الأيام وتكون البركات مضاعفة لمن يرزقه الله بحضور ليلة القدر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى