إسلاميات

خطبة محفلية عن الأم و بر الوالدينِ قصيرة جداً

خطبة محفلية عن الأم و بر الوالدينِ قصيرة جداً

اهلا وسهلا بكم في موقع ثقافة.كوم ومعنا في هذا المقال سوف نعرض لكم نموذج خطبة محفلية عن الأم و بر الوالدينِ قصيرة جداًَ و كذلك تعريف ما هي الخطبة المحفلية و مكوناتها و كيفية كتابة الخطبة المحفلية واقسامها من مقدمة وموضوع الخطبة والخاتمة.

الخطبة المحفلية

الخطبة المحفلية هي نوع من أنواع الخطابة و الفنون النثرية التي يتم إلقاءها في إحدى الاحتفالات أو المناسبات عن طريق شخص يقوم بعرض بعض المواضيع لمجموعة من الأشخاص عن العمل، أو النجاح، أو بر الوالدين، أو مواضيع أخرى خاصة بالدين وهكذا .

والهدف من القاء خطبة محفلية هو إقناع الناس بأفكار ومبادئ معينة، مما يساعد في توسيع مدارك الشعوب وزيادة فهمهم ووعيهم لبعض الأمور من حولهم , وكذلك تاتي مواضيع الخطبة  .

طريقة كتابة خطبة محفلية قصيرة جداً

من اهم طرق كتابة خطبة محفلية قصيرة هو توجد مجموعة من الشروط والقواعد الأساسية التي يلزم اتباعها عند كتابة خطبة محفلية، لكي يكون الحديث منظم وتتدرج فيه الأفكار بشكل جيد، ومن أهم هذه الشروط ما يلي:

  • المقدمة: فلابد أن تشتمل المقدمة على محتوى موضوع الخطبة المحفلية الذي نرغب في مناقشته، كما تبدأ الخطبة بحمد الله والصلاة على أشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • لابد من الاستعانة ببعض الآيات القرآنية أو بعض الأحاديث النبوية الشريفة في نص الموضوع، فهذا يجعل الموضوع أكثر مصداقية ويكون بمثابة برهان وإثبات.
  • موضوع  الخطبة: لابد أن يكون إلقاء موضوع الخطبة المحفلية باللغة العربية مع تجنب الأخطاء اللفظية، ويفضل أن تكون الخطبة قصيرة وموجزة.
  • يحب أن يكون الحديث موضوع الخطبة شائق وجذاب، فهذا يساعد في لفت انتباه الحاضرين، ويحد من الملل أو الضيق.
  • الخاتمة : لابد من ذكر الخاتمة والتي هي  ملخص لموضوع الخطبة الذي تم طرحه بشكل بسيط علي المستمعين.

خطبة محفلية عن الأم قصيرة

نقدم لكم خطبة محفلية عن الأم قصيرة تتكون من مقدمة وموضوع  وخاتمة:

عند الحديث عن الأم فإننا نشير إلى العطف والحنان ومصدر الأمان لنا في الدنيا، فهي من تحملت الصعاب ومختلف أنواع الآلام بدايةً من حدوث الحمل وحتى صار الابن شابا، فهي تستحق البر ومزيد من العناية وأن نكن لها كل الاحترام والحب والتقدير خصوصا في عيد الام ، وفيما يلي خطبة محفلية عن الأم قصيرة ورائعة:

 

 

مقدمة خطبة محفلية عن الأم قصيرة

الحمد الله الذي خلق وجوه عباده جميلة وزينها وجعلها في أحسن تقويم، سبحان الله الذي جعلنا بالعقل المنير ورزقنا بالخلق القويم، لا إله إلا أنت نحمدك ونستغفرك ونستهديك ونستعين بك في قضاء حوائجنا، ونعوذ بك من سيئاتنا وذنوبنا وشرور أعمالنا يا قابل التوب وغافر الذنوب وساتر العيوب، وصلى الله على محمد وعلى آلة وصحبه وسلم، أما بعد؛

إخوة الإيمان جئت لكم اليوم لأوصيكم ونفسي بالإحسان إلى الأم، حيث يرتبط بر الوالدين ارتباطًا وثيقًا بعبادة الله، لما فيه من تعظيم لعبودية الله عز وجل.

موضوع الخطبة

فها هو رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم عندما سئل: ” أي العمل أفضل؟ فقال: الصلاة في وقتها، فقال السائل: ثم أي؟ قال: برك لوالديك”.

عباد الله، إن بر الوالدين أمرًا عظيمًا، فقد قال الله سبحانه وتعالى (وبالوالدين إحسانًا) كما يعتبر أعظم ثواب عند الله هو بر الأم أكثر من بر الأب، وعقوقها يكون أشد إثمًا من عقوق الأب، لذا نجد أن هناك بعض الأحاديث التي ورد بها أمر بر الوالدين على وجه الخصوص بر الأم، عندما قال أحد الصحابة لرسول الله صلى الله عليه وسلم: (من أحق الناس بحسن صحابتي؟ فقال له نبي الله: أمك، قال السائل: ثم من؟ قال له: أمك، فقال السائل: ثم من؟ قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أبوك.

فاتقي الله أيها المسلم المؤمن بالله في أمك، فهي من حملتك في بطنها تسعة أشهر، وهي التي تحمّلت أوجاع الولادة، وهي من أرضعتك آناء الليل وأطراف النهار، فالأم هي التي اعتنت بأسرتها وأعطت العناية الكاملة لبيتها وأفنت صحتها لكي تخرج للمجتمع الأمراء والقادة والوزراء والسادة والأمهات والعلماء والزوجات، فقد قيل عن الأم (الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبًا طيب الأعراق).

الخاتمة

وفي الختام: أيها المؤمنون أقدم لكم اليوم نصيحة عظيمة لكل من يريد الفوز بالجنة ورضا الله ورضوانه ونيل مراتب عالية في الدنيا والآخرة أن يلتزم بطاعة الله ويهتم بتحصيل الثواب وزيادة الحسنات في صحيفة عمله، وأن يكون حريصًا على أن يتمسك بهدى نبي الله ويتبع سنته فهو الذي أوصانا بأوامر الله، ومن أفضل ما أوصى به هو بر الأم، فاللهم اغفر لأمهاتنا وأمهات المسلمين ولآبائنا وآباء المسلمين، وجازهم عنا خير الجزاء، وأن تعفو عنهم وتتجاوز عن سيئاتهم، وارزقنا حسن برّهم أحياء أو أموات، واجعلنا قرة أعين لهم، ولا تتوفنا إلا وأنت راض عنا، إنك على كل شيء قدير يا أرحم الراحمين.

خطبة محفلية عن بر الْوَالِدَيْنِ قصيرة

نقدم لكم خطبة محفلية عن بر الْوَالِدَيْنِ قصيرة جداً تتكون من مقدمة وموضوع  وخاتمة:
جعل الله سبحانه وتعالى بر الوالدين من أفضل الأمور التي لها أجر عظيم، فقد نهى الله سبحانه وتعالى عن التهاون بهم وحذر من عقوق الوالدين، وفيما يلي خطبة محفلية صغيرة عن الإحسان بالآباء والأمهات وبرّهم:

مقدمة خطبة محفلية عن بر الوالدين قصيرة

عندما نتحدث عن بر الوالدين فإننا نقصد أهم الفرائض وأعظم الواجبات، فقد قرن الله تعالى بر الوالدين بعبادته، استنادًا بقوله ( واعبدوا الله ولا تشركوا شيئا وبالوالدين إحسانا) كما أمر باللين والرفق بهما، والدعاء المستمر لهما جزاءً بما أعطوا وقدموا للابن في صغره من تربية وعناية، وقد قال الله تعالى في كتابه الكريم (وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما، واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا).

موضوع الخطبة

يلزم احترام الوالدين والإحسان إليهم، لأن وجود الأبناء في الدنيا يعتمد على الآباء والأمهات بعد الله عز وجل، ويكون الإحسان إلى الوالدين وحسن العناية بهم وبرّهم شرط من شروط استجابة الدعاء وصلاح الحال، ولن يدخل الجنة من يعق والديه، وهذا يبين فضل الوالدين عند الله وعظمة أجر برّهم وطيب الحديث معهما، خاصةً عند الكبر حيث يقل النظر ويضعف البدن ويحتاجان إلى الاهتمام والعناية، فربما يصدر منهما أمورًا لا يرغب بها الابن، وهنا نهى الله عن نهرهما، فقد حذر عن التأفف لهما في هذا الوقت، والذي يعبر عن عدم الرضا.

الخاتمة

حذر الله من عقوق الوالدين أو إلحاق الأذى بهم، ومن يفعل ذلك فهو من المشركين، فأمر باحترام حديثهم ونهى عن رفض طاعتهم حتى ولو بلفظ واحد، فقال في كتابه الكريم (فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما) كما وردت أحاديث نبوية وقصص كثيرة توضح أن المرء السعيد هو من يحسن بر والديه، فينال التوفيق ويحظى بخير الدنيا والآخرة، أما الإنسان العاق والمخالف لأحكام الله وأوامره فيصبح شاق وسيندم على أفعاله التي أغضبتهما في الدنيا والآخرة.

 

وفي الخاتمة نكون قدّمنا لكم اليوم موضوع عن الخطبة المحفلية وكيفية كتابة خطبة محفلية قصيرة احترافية, كما قمنا بتقديم خطبة محفلية قصيرة عن الأم و خطبة محفلية قصيرة عن وبر الوالدين، ونتمنى لكم قراءة ممتعة، دمتم بخير.

ayman shabaan

محلل وكاتب صحفي محنك اكتب في جميع المجالات الصحية والتعليمية والعلمية والادبية والسياسية والتقنية واهتم بمصادر المعلومات ودقتها من اجل توفير انقي معلومات للزائر علي الاطلاق باحتراف كامل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى