طب

مقالك الشامل عن آلام الظهر وأسبابه

اسباب وعلاج آلام الظهر والعمود الفقرى بالتفصيل

إن آلام الظهر من الأمور الشائعة بين الكثير من الناس، والتي قد تتسبب في تغيبهم عن العمل أو عرقلة سير حياتهم بشكل طبيعي، ونظرًا لصعوبة هذا الأمر على المريض يقوم الدكتور أحمد بكير في السطور القادمة علي موقع ثقافة.كوم بعرض أهم أسباب آلام الظهر وطرق علاجه المختلفة التي يمكن للمريض أن يحصل عليها فور زيارته للعيادة، وإليكم تفاصيل ذلك.

أسباب الإصابة بآلام الظهر

تنقسم آلام الظهر والعمود الفقري إلى قسمين آلام الجزء العلوي من الظهر وآلام الجزء السفلي منه، وفيما يلي نذكر أسباب كلا منهما:

اسباب وعلاج آلام الظهر والعمود الفقرى
أسباب الإصابة بآلام الظهر

أولًا: أسباب الإصابة بألم في الجزء العلوي من الظهر:

أسباب الإصابة بآلام الجزء العلوي من الظهر متعددة، ونذكر منها ما يلي:

1. آلام ناتجة عن مشاكل صحية في مواضع غير الظهر، وتتضمن ما يلي:

  • التهابات المفاصل.
  • التهابات الأربطة.
  • آلام الكتف والذراعين.

2. الجلوس بطريقة غير صحيحة

إن الجلوس لفترات طويلة وبطريقة غير صحيحة أثناء استخدام الهاتف المحمول أو الحاسوب هو المسبب الأكثر شيوعًا لآلام الجزء العلوي من الظهر، ويرجع ذلك إلى أن الجلوس الخاطئ يضغط على عضلات الصدر والجزء العلوي من الظهر؛ وهو ما يسبب تشنج عضلي في الظهر بين الكتفين، والذي يسبب بدوره ألمًا في الجزء العلوي منه.

3. تقلص عضلات العمود الفقري:

إن مشكلة تقلص عضلات العمود الفقري من الأسباب الشائعة للإصابة بألم في الجزء العلوي من الظهر، ولا يمكن اكتشافها إلا بالأشعة.

4. اتخاذ وضعية خاطئة أثناء النوم:

إن البقاء في وضعية غير صحيحة طوال الليل يسبب ضغطًا على الفقرات العنقية، وبالتالي التعرض لألم في أعلى الظهر، ويتولد هذا الألم أيضًا عن الإجهاد الشديد الذي يحدث عند ممارسة رياضة عنيفة مع انعدام مرونة الجسم.

5. التعرض لموجات شديدة من البرد:

إن اضطراب درجة حرارة الطقس والانتقال من مكان دافيء إلى آخر بارد يصيب الجسم ببرودة شديدة، والتي تؤدي بدورها إلى الإصابة بآلام الظهر.

6. الإصابة بمشاكل في القولون:

إن الإصابة بالإمساك أو انتفاخ المعدة يسببا ضغطًا على فقرات العمود الفقري، والذي يؤدي إلى تهيج الأعصاب، ومن ثم الإحساس بآلام الظهر.

7. الإصابة بضيق في التنفس:

إن آلام الجزء العلوي من الظهر قد تكون في بعض الأحيان إشارة إلى الإصابة بثقب في الرئة، كما قد تكون علامة لضيق التنفس أو الانسداد الرئوي.

أقرا أيضا عن ألام المفاصل

ثانياً: أسباب ألام الجزء السفلي من الظهر

وفيما يلي نذكر لكم أهم العوامل المسببة لآلام أسفل الظهر، وهي كالآتي ذكره:

  1. 1.خشونة المفاصل.
  2. التواءات الرابطة الناجمة عن التحرك بشكل غير صحيح أو مفاجيء.
  3. إجهاد العضلات.
  4. 4  الإصابة بكسور انضغاطية، وهي عبارة عن حالة نقص في كثافة العظام تنتج عن إصابة المريض بهشاشة في العظام.
  5. الإصابة بتمزق أو انفتاق في القرص.
  6. إجهاد العضلات و التواءات الأربطة الناتج عن رفع أو ممارسة الرياضة أو التحرك بشكل مفاجئ و غير صحيح.
  7. الإصابة بانزلاق غضروفي.
  8. الإصابة بضيق في الفقرات القطنية.
  9. الإصابة بآلام في العضل الليفي.
  10. عرق النسا.

علاج آلام الظهر والعمود الفقرى:

يوصى د. أحمد بكير بأهمية التوجه إلى الطبيب عند استمرار آلام الظهر لأكثر من يومين، علمًا بأن معظم حالات ألم الظهر تكون بسيطة في البداية ويتم علاجها بسهولة، ولكن في حال أهمل المريض هذه الآلام وتجاهلها، فإن الأمر قد يزداد خطورة يومًا بعد يوم.

وقد تتفاقم المشكلة أكثر وأكثر إلى أن تؤثر على صحة المريض وحركته، وقد يجد المريض صعوبة كبيرة في ممارسة حياته بشكل طبيعي نتيجة الألم الشديد الذي يتعرض له.

وقد أشار د. أحمد بكير في النقاط التالية إلى أهم طرق العلاج التي يحصل عليها المريض عند زيارته للعيادة:

1. علاج السبب الأصلي لألم الظهر

إن اكتشاف السبب الأساسي لألم الظهر هو السبيل الأول لحل هذه المشكلة؛ ففي بعض الحالات نجد آلام الظهر ناجمة عن الإصابة بمشكلة معينة في القولون، وعند علاج هذه المشكلة يتعافى المريض تمامًا من ألم الظهر.

2. تناول مسكنات الألم ومضادات الالتهاب

قد يتعرض العمود الفقري إلى التهابات بسيطة في العمود الفقري، والتي يتم إدارتها بسهولة عن طريق تناول بعض المسكنات الخفيفة مع الأدوية المضادة للالتهابات.

3. الحصول على راحة تامة

بعض آلام الظهر كما سبق وذكرنا تنتج عن التعرض للإجهاد الشديد أو الانخراط في عملٍ شاق لفترة طويلة، وعند حصول المريض على قسط كافي من الراحة تتلاشى هذه المشكلة تمامًا.

4. جلسات العلاج الطبيعي

أكد الدكتور أحمد بكير على اتباع عيادة علاج الألم نظام شامل ومتكامل يضمن للمريض الحصول على الراحة التي يسعى إليها، والعلاج الطبيعي يعد من أكثر الطرق الفعالة لتقوية عضلات الظهر، وتحسين شفاء المريض، ومن ثم التخلص التام من آلام الظهر المزمنة التي تعرقل سير حياته اليومية.

5. علاج آلام الظهر بالتردد الحرارى

يعد جهاز التردد الحراري من التقنيات الجديدة التي تقوم بعلاج ألم الظهر من خلال إرسال الموجات الكهرومغناطيسية إلى الظهر، والتي تقوم بعلاج التهابات الأعصاب المسببة لآلام الظهر دون الاضطرار إلى الخضوع للعمليات الجراحية.

ويتم العلاج باستخدام التردد الحراري عن طريق زيادة درجة الحرارة في الأنسجة التي تحيط بالمكان التالف أو المصاب، ومن ثم إرسال تيار ذو تردد عالي إلى العصب المصاب وذلك عن طريق إبرة التردد الحراري وجهاز الأشعة.

ويجدر بالذكر أن هذا النوع من العلاج يعد الأفضل في شفاء آلام الظهر المزمنة، وعلى الرغم من كونه إجراء غير جراحي إلا أن د. أحمد بكير يقوم بإجرائه في غرفة معقمة ومجهزة بالكامل؛ حرصًا منه على سلامة المريض.

ثقافة دوت كوم

محلل وكاتب صحفي محنك اكتب في جميع المجالات الصحية والتعليمية والعلمية والادبية والسياسية والتقنية باحتراف كامل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى