طب

بحث شامل عن نسبة البروتين في الدم و البول أسبابة وأعراضه وطرق الفحص

أسباب و أعراض وطرق فحص أرتفاع نسبة البروتين في الدم و البول

اهلا وسهلا بكم في موقع ثقافة.كوم ومعنا في هذا المقال سوف نقدم لكم بحث علمي شامل عن نسبة البروتين في الدم يشمل أنواع تحليل البروتين في الجسم وأسبابها و طرق فحص نسبة البروتين في الدم و نسبة البروتين الطبيعية في البول و جميع أسباب ارتفاع بروتين الدم .

نسبة البروتين في الدم

يتم عمل قياس نسبة البروتين في الدم أو البول، وهو يحدد النسبة التي توجد على صورتها البروتين في الدم ويكون في الصورة الكلية، وينقسم البروتين إلى نوعين هما بروتين الألبومين، وبروتين الجلوبيولين في الدم.

مقدمة بحث نسبة البروتين في الدم:

في مقدمة البحث نستعرض لكم تحليل نسبة البروتين في الدم وهو فحص نحصل من خلاله على نسبة البروتين الإجمالية في الدم، وتنقسم إلى نوعين من البروتينات في الدم وهي: (الألبومين، وبروتين الجلوبيولين)، وتقوم الخلايا والأنسجة في الاعتماد على البروتينات التي تساعد على تكون الكتلة الكلية للجسم وكذلك تساعد على النمو.

ومن الأدوار الهامة التي تساعد البروتينات على اتمامها في الجسم عملية تخثر الدم، وعملية الهضم، إنتاج وتحفيز الطاقة بالجسم، ويقوم الألبومين بحماية السوائل ومنعها من التسرب من الأوعية الدموية، وفي حالة مرضى الكبد ومرضى الكلى يجب فحص نسب البروتين لديهم.

وكذلك في حالات فقد الوزن بصورة واضحة، ويجب استشارة الطبيب قبل القيام بعمل فحص نسبة البروتين في الدم، وذلك لأنه توجد بعض الأدوية والأنواع الطعام تؤثر على نتائج التحليل ويجب التوقف عنها قبل الفحص بفترة، ومن أهم الأدوية الممنوعة أدوية منع الحمل والمنشطات.

أنواع تحليل نسبة البروتين في الجسم وأسبابها:

بحث شامل عن نسبة البروتين في الدم و البول أسبابة وأعراضه وطرق الفحص
طرق فحض ارتفاع نسبة البروتين في الدم

يعد فحص البروتين في البول أساسي في هذه الحالات:

  • الإصابة بعدوى المسالك البولية، وظهور بعض العراض المرتبطة به.
  • في حالة إتباع علاج للكلى ولمعرفة مدى استجابة الكلى للعلاج.
  • في حالة الفحص الدور للجسم والكلى، يكون من هذه الفحوصات قياس نسبة البروتين بالجسم.

فحص نسبة البروتين في الدم:

في بعض الحالات يلجأ الطبيب إلى طلب عمل تحليل ومعرفة النسبة الموجودة من البروتينات في الدم وذلك لتحديد العديد من الأمراض.

ومن هذه الأسباب التي تستدعي إجراء فحص نسبة البروتينات الدم:

  • يساعد فحص نسبة البروتينات في الدم الطبيب في تشخيص العديد من الأمراض التي تتأثر بنسبة البروتينات الطبيعية بالدم.
  • فحص نسبة البروتينات في الدم كجزء من الفحوصات والتحاليل الدورية التي يجب القيام بها كل ستة أشهر على الأقل.
  • في حالة انخفاض الوزن والشهية بصورة ملحوظة دون أسباب واضحة، وكذلك في حالة عدم كفاية الجسم من الغذاء، وهذه من حالات نقص البروتين الطبيعي بالجسم التي تتسبب في خطورة على الصحة العامة.
  • إذا شعر المريض بصعوبة التبول، وصعوبة الاخراج، الاحساس بالغثيان، والشعور بالإعياء.
  • في حالة وجود بعض العراض التي تدل على خلل في وظائف الكبد والكلى لدى الشخص المريض.
  • حدوث استسقاء بالبطن أو تورم بالجسم.

نسبة البروتين في البول:

قياس نسبة البروتين في البول
قياس نسبة البروتين في البول

يوجد نسبة طبيعة في البول من البروتينات، ولكنها ذات نسبة محدودة إذا تعرضت للزيادة تدل على وجود خلل بالجسم، ومن بعد التغيرات التي تحدث نتيجة زيادة البروتينات ما يلي:

يجب الانتباه إلى إنه من الممكن أن يكون زيادة البروتينات عرض يزول بزوال السبب، مثل:

  • حدوث حمل.
  • القيام برياضات شاقة ومرهقة للجسم.
  • حدوث عدوى بالجسم.
  • الإصابة بالبرد ونزلات البرد.
  • حالات التوتر.
  • قد يكون ارتفاع البروتينات في البول دائم وفي تزايد.
  • وهذا يكون دليل على:
  • الإصابة بأمراض الكلى، أو قد تكون تعرضت للتلف.
  • الإصابة بمرض السكر.
  • إصابة المثانة بالأورام.
  • أمراض ارتفاع معدلات ضغط الدم.
  • أورام النخاع.
  • التسمم الناتج عن زيادة المعادن الثقيلة.
  • تسمم الحمل وخاصة الفترة التي تسبق زيادة الأعراض.
  • حدوث عدوى بالسالك البولية.

نتائج نسبة البروتين في الدم:

في حالة عرض التحاليل على الطبيب ووجود ارتفاع في النسبة الطبيعة للبروتينات من الممكن أن يحتاج الطبيب للمزيد من التحاليل والفحوصات التي تساعد على تشخيص الحالة بدقة.

أما النسبة الطبيعية التي يجب أن يتراوح بينها المريض هي من 6 إلى 8 جرام في ديسيلتر من الدم.

ولكن نتيجة لاختلاف المواد المستخدمة في التحليل من معمل إلى أخر فإنها تخلف النسبة كذلك، كما تختلف النسبة أيضًا للعديد من العوامل مثل نوع المرض أو عمر المريض، ويجب الحرص من زيادة البروتينات لدى النساء فترة الحمل.

يتم التخلص من البروتين الزائد في الدم من خلال البول، وهو ما يعرف ببروتين الألبومين، وتكون نسبة المتخلص منه حوالي 150 مليجرام أي ما يعادل 20 مليجرام من الألبومين. وإن زادت هذه النسبة يكون دليل على الإصابة بالعديد من الأمراض والتي يكون اخطرها الإيدز (نقص المناعة المكتسبة)، أو إصابة الكلى أو الكبد.

في حالة المرضي المصابين بأمراض الكبد، يتم توقف الكبد عن انتاج البروتين ولكن الكمية التي تطلق قبل تلفه تبقى بالجسم لمدة تستمر لأسبوعين على الأكثر فبالتالي تبدء أعراض الكبد دائمًا بعد أسبوعيًا من توفة وليس مباشرة.

كما أن المصابين بالكلى وسرطان الدم تنخفض لديهم نسبة البروتين الطبيعي بالدم مما ينتج عنه العديد من المشكلات الصحية الأخرى مثل ضعف عضلة القلب، التهاب الأمعاء، سوء امتصاص الغذاء وسوء التغذية وأمراض الكبد.

طريقة إجراء فحص نسبة البروتين في الدم:

اسباب ارتفاع نسبة البروتين في الدم
اسباب ارتفاع نسبة البروتين في الدم

يمكن قياس نسبة البروتين في البول إلى جانب إجراءه في الدم، ولكن الفحص الذي يتم على عينة الدم يعطي نسبة البروتين الكلي بالجسم، مما يجعله أدق في النتيجة.

أما عن طريقة أخذ العينات في حالة فحص الدم، يكون من خلال ربط زراع المريض جيدًا حتى تبرز الشرايين والأوردة مما يسهل رؤيتها، من ثم يتم تطهير الجلد وسحب عينة من الدم من الوريد مباشرة، ويجب أن تتم هذه العملية بمعرفة المختص بالتحاليل.

يتم فحص البروتين الكلي من خلال عينة الدم، وفي هذه الحالة يتم فحص النوعين الرئيسيين في الجسم وهما الألبومين، والجلوبيولين، والألبومين ينتج بشكل رئيسي من الكبد.

أما الجلوبيولين ينتج من الكبد جزء صغير منه أما القدر الأكبر يكون من الجهاز المناعي بالجسم، ويرتبط به العديد من الأنواع من البروتينات مثل ألفا وجاما وبيتا وغيرها.

كما يرتبط بروتين الجلوبيولين بالهيموجلوبين في الدم ويتم فصل عناصر الدم هذه من خلال جهاز يسمى الترحيل الكهربائي، الذي يساعد على معرفة أنواع البروتينات الأخرى خلاف العنصرين الرئيسيين للبروتينات وهما الألبومين والجلوبيولين.

أسباب ارتفاع بروتين الدم:

يدل ارتفاع نسبة البروتين في الدم على مشكلات عديدة صحية، ومنها:

  • الإصابات بالعدوى الشديدة.
  • حدوث جفاف بالجسم.
  • الإصابة بالتهابات.
  • الإصابة بأورام النخاع المتعددة.
  • أسباب انخفاض بروتين الدم:
  • أمراض الكلى.
  • أمراض الكبد
  • سوء عملية الهضم وسوء عملية امتصاص الغذاء.
  • الإصابات بالحروق الشديدة.
  • أثار جانبية تتعلق بفحص نسبة البروتين بالدم:

قليلاً ما يتعرض أحد من المرضى لمخاطر أثناء أخذ العينات لقياس نسبة البروتين بالدم، فقد يحدث مع البعض احساس بالدوخة والدوار والغثيان وفي قليل من الحالات تصل إلى الإغماء.

أما في بعض الحالات وخاصة من يعانون بمشكلات مثل كدمات من أثر المحقن، أو كدمات ناتجة عن ربط اليد أثناء سحب العينات، وفي قليل من الحالات من الممكن نقل العدوى من سن المحقن أثناء سحب عينة الدم، وقد يحدث مع البعض نزيف شديد وخاصة لمن يعانون بنقص في الصفائح الدموية.

وفي ختام المقال يجب الانتباه بأن بروتين الدم هو الأساس في تكون كتلة الخلايا، وهي الأساس في نمو الجسم والقيام بالعديد من العمليات الحيوية، التي تستدعي متابعة نسبته في الدم، ومتابعة التغيرات التي تعد مؤشر لوجود خلل به.

ayman shabaan

محلل وكاتب صحفي محنك اكتب في جميع المجالات الصحية والتعليمية والعلمية والادبية والسياسية والتقنية واهتم بمصادر المعلومات ودقتها من اجل توفير انقي معلومات للزائر علي الاطلاق باحتراف كامل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى