تعليم و تكنولوجيا

التجهيز لامتحانات الباكالوريا و نصائح نفسية لطلاب البكالوريا 2022

اهم نصائح التجهيز لامتحانات الباكالوريا حيث تعتبر امتحانات الباكالوريا بمثابة كابوس على أنفاس الطلاب يؤرق منامهم ومع اقتراب موعد الامتحانات يزداد الضغط والتوتر، لذا يجب التجهيز لامتحانات الباكالوريا بشكل جيد للسيطرة على مشاعر الخوف والقلق التي يمكن أن تؤثر بالسلب على أداء الطالب في الامتحانات.

تجهيز لامتحانات الباكالوريا

مع اقتراب موعد امتحانات الباكالوريا يبدأ الطلاب بالتجهيزات ومن الجدير بذكره يفضل التجهيز بشكل جيد على المستوى النفسي للسيطرة على أي مشاعر سلبية قد تؤثر على تحصيل وأداء الطالب، وثمة بعض النصائح التي تقدم لطلاب مرحلة الباكالوريا من أجل التجهيز الجيد للامتحانات، ومن بين هذه النصائح:

تجهيز لامتحانات الباكالوريا و نصائح نفسية لطلاب البكالوريا
تجهيز لامتحانات الباكالوريا و نصائح نفسية لطلاب البكالوريا

التوكل على الله عز وجل والتسليم لأمره

التوكل على الله قبل كل شيء من أهم عوامل النجاح في الحياة بشكل عام وليس في الامتحانات فقط، لذا يجب على الطالب أن يتوكل على المولى عز وجل وأن يأخذ بالأسباب وأن يجتهد في عمله ويدعو الله أن يبلغه تمام التوفيق.

الابتعاد عن إجهاد النفس وإرهاقها

يدعو عدد كبير من خبراء الصحة النفسية ومدربيها إلى تفادي إجهاد النفس والصحة في التفكير في الامتحانات والمصير المنتظر بعدها، وينصح بأن يتم التجهيزات جيداً للامتحانات ومراجعة الدروس أول بأول، منعاً لسيطرة القلق والتوتر على النفس وإجهادها.

عدم مراجعة عدد كبير من المواد في آن واحد

ينصح بضرورة تفادي مراجعة مجموعة من المواد الدراسية في وقت واحد، حيث يعتبر ذلك من الأخطاء الشائعة والمتكررة التي يقع فيها عدد كبير من التلاميذ ظناً منهم بأن ذلك سيوفر في الوقت، ويعتبر ذلك عادة سلبية تعمل على تشتيت الذهن والتفكير لدى الطلاب.

اقرا ايضاً : أفضل النصائح العلمية للتخلص من الطاقة السلبية في المنزل

الابتعاد عن المقارنات

يوجد نوع من الطلاب الذين يقومون ببث المشاعر السلبية بين الزملاء ونشر الإحباط عند فشله في حل الامتحانات السابقة مثلاً أو إخفاقه في مراجعة درس ما، والبعض الآخر يلجأ إلى حيل أخرى واللاعب منها: كالادعاء بإنهاء الدروس والمراجعة، مما يؤدي إلى نشر الارتباك والريبة وسط باقي التلاميذ.

عدم الاعتماد بشكل كلي على امتحانات السنوات السابقة فقط

يعتبر الاهتمام بمواضيع السنوات السابقة والتركيز عليها فقط من أهم الأخطاء الكارثية التي يقع فيها الطلاب أثناء تجهيزهم للامتحانات، خاصة امتحانات الباكالوريا، لذا ينصح بعدم المخاطرة والاعتماد على امتحانات الأعوام السابقة فقط بدون التجهيز الكامل للامتحانات.

الاهتمام بالصحة الجسدية بشكل جيد

السير على نمط غذائي صحي مفيد واتباع العادات الغذائية الصحية والسليمة لضمان التركيز الجيد وعدم التشتت، وينصح بأهمية تناول وجبة الإفطار بشكل خاص وأن تكون غنية بالعناصر الغذائية المفيدة والحرص على تناول باقي الوجبات الغذائية بشكل يومي ودائماً.

التحضير للبكالوريا 2022

يعتبر التحضير لامتحانات البكالوريا عام 2022م من أهم العوامل المساعدة على اكتساب المعرفة وترسيخها في الأذهان، حيث تعتبر البكالوريا بمثابة مرحلة حاسمة ومفصلية في المسيرة التعليمية بالنسبة للطلاب لما لها من أهمية خاصة ويترتب عليها مصير ومستقبل الطالب.

تجهيز لامتحانات الباكالوريا و نصائح نفسية لطلاب البكالوريا
تجهيز لامتحانات الباكالوريا و نصائح نفسية لطلاب البكالوريا

يجب على كل طالب أن يحضر للبكالوريا 2022 بشكل جيد ومكثف وتفادي الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الكثير، ومن بين هذه التحضيرات:

  • الاعتماد على الفهم أكثر من الحفظ والاهتمام بمراجعة الدروس أول بأول.
  • التحضير للامتحانات بشكل كافي وعدم المبالغة أو إعطاء الامتحان أكثر من حقه.
  • تحسين الخط والتدريب على ذلك والابتعاد عن التشطيب أو استعمال المصحح “ايفاسور”.
  • تجنب ترك ورقة الإجابة فارغة أو الكتابة بالقلم السحري، حيث يمحى مع الوقت.

خطة عمل للنجاح في البكالوريا

لابد من عمل خطة محبكة ومحكمة جيداً من أجل ضمان النجاح في البكالوريا للتمكن من التقديم للجامعة والالتحاق بالتخصص المراد، لذا لابد من تتبع خطة منظمة عن طريق:

  • إدارة الوقت بذكاء ووضع جدول دراسي بعدد أيام معينة لإنهاء دراسة المواد التعليمية ومراجعتها أول بأول عن طريق تحديد وتنظيم الأولويات.
  • التعرف على قدراتك الدراسية وتقسيم المواد وخلق توازن بينهم وتقدم المواد الدراسية الصعبة التي تحتاج إلى وقت كبير في الفهم والاستيعاب على المواد الدراسية السهلة.
  • المشاركة المجتمعية والقدرة على التغيير وإحداث الفرق في المجتمع، مما يعطي ثقة أكبر بالنفس والقدرة على إيصال الأفكار والخواطر بشكل أوضح.
  • تجنب السهر طوال الليال والحصول على قسط كافي من عدد ساعات النوم، فالسهر يؤثر على الصحة النفسية والجسدية بشكل جيد، لذا لابد من الحرص على النوم المبكر.
  • تدوين المعلومات ومشاركتها مع مدرس المادة وعدم الاعتماد على الاستماع فقط والحرص على تدوين ملاحظات المعلم أول بأول بدفتر خاص.
  • مراجعة المواد الدراسية أول بأول وعلى فترات متقطعة لترسيخها بالأذهان عن طريق تخصيص نص ساعة يومياً لمراجعة المادة وتخصيص الوقت الكافي لها قبل الامتحان.

برنامج مراجعة للبكالوريا في شهرين

يجب على كل طالب بمرحلة البكالوريا حالياً أن يدرك بأن ذلك الوقت الفعلي لبدء المراجعة الحقيقية للبكالوريا، ويتم ذلك عن طريق وضع برنامج زمني محدد ومنضبط بالإضافة إلى:

  • الثقة بالنفس وتحفيزها وعدم إلقاء اللوم عليها كثيراً أو تأنيبها لتقصيرها، ويجب على الطالب أن يدرك بأنه بشر وله قدرات محددة قد يصيب في بعض الجوانب ويخفق في أخراها.
  • الابتعاد عن الأفكار السلبية والمحبطة والتي تزرع الشعور بالفشل داخل نفس الطالب، كما يجب على الطالب أن يحفز نفسه ويستغل الوقت بقدر الإمكان والعمل بجد واجتهاد.
  • وضع جدول دراسي ووضع المواد ذات الأهمية أو المواد التي يستغرق فيها الطالب وقت في فهمها في المقدمة والأولوية وتنظيم كل مادة حسب أولوياتها في الجدول الدراسي للطالب.
  • تجنب الحفظ المستمر والاعتماد على الفهم والاستيعاب أولاً ثم بعد ذلك الحفظ عن طريق الكتابة وعمل عناصر وملخصات للمواد الدراسية.
  • الالتزام بحضور الدروس وخاصة دروس الثانوية المجانية التي تعرض غالباً على معظم المنصات الرقمية وتمكن من المناقشة وطرح الأسئلة وإلقاء نظرة على أسئلة السنوات السابقة.

طرق النجاح في البكالوريا

تتعدد وتتنوع الطرق التي يمكن للطالب أن يتبعها للنجاح في البكالوريا، حيث يعاني الطلاب من ضغوطات عدة خلال هذه المرحلة، لذا يجب على كل طالب أن يحرص على اجتيازها بأقل خسائر ممكنة وأن يسعى للحصول على أعلى الدرجات وتحقيق ما يريد، عن طريق:

  • الجلوس بمكان جيد ومناسب للدراسة من أجل إتمام الواجبات الدراسية على أكمل وجه مع مراعاة الحالة النفسية والجلوس بمكان هادئ وجيد الإضاءة.
  • الاستعانة بالمواقع الإلكترونية التعليمية والتي تحتوي على مخزون كافي ووافي من المعلومات الدراسية التي تفيد الطالب بمرحلة البكالوريا، وتساعده على فهم واستيعاب المناهج الدراسية بطريقة جيدة.
  • تقبل النقد واستثماره في التحول الإيجابي، فمن الطبيعي أن يتعرض الطالب للنقد من عمليه في حالة إخفاقه في أداء مهام ما أو تخاذله عن القيام بمهامه الدراسية على أكمل وجه، لذا يجب على الطالب أن يتقبل النقط وأن يركز على نقاط ضعفه ويعمل على تحسينها.
  • ممارسة الأنشطة والقيام بأعمال ترفيه بجانب الدراسة، فلا يمكن للطالب أن يقحم حياته في دراسة المواد التعليمية طوال الوقت، لأن ذلك يشكل ضغطاً كبيراً عليه.

خلاص القول، إن التجهيز لامتحانات البكالوريا من الأمور المهمة لاجتياز هذه المرحلة بطريقة مرضية وتحقيق النتائج المطلوبة، لذلك يجب على الطالب أن يتبع الإرشادات والتعليمات ويستفيد من الخبرات السابقة.

ثقافة دوت كوم

محلل وكاتب صحفي محنك اكتب في جميع المجالات الصحية والتعليمية والعلمية والادبية والسياسية والتقنية باحتراف كامل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى